الصخور الناريه. الصخور النارية

ويعتبر الصخر الوحدة الأساسية في بناء الأرض، أما المعدن فهو وحدة الصخر نفسه بمعنى أن اختلاف أنواع الصخور راجع إلى التنوع الكيميائى للصهير كما يرجع إلى العمق الذى نشأت وتكونت فيه
في الصخور الجوفية ، نتيجة لهذا التبريد البطيء ، سنجد وجود بلورات كبيرة تجعلها مرئية للعين المجردة يستخدم الخفاف كمجمع لتحضير خرسانة خفيفة الوزن تتطلب قوة أكبر

أما معادن الفلسبار هي التي تشكل أكثر من أي شيء الصخور النارية ، وترك الكوارتز في المركز الثاني.

12
الصخور النارية
كُل معاني العذر أصفها في ما سقطت عنهُ كلمة "منقول" سهواً أو تناسياً
بحث مفصل عن الصخور النارية
الصخور النارية Igneous الصخور النارية، المتبلورة من الصهير، تشكل نحو 95% من العشرة كيلومترات العليا، من القشرة الأرضية؛ إلا أن هذه النسبة الكبيرة، تقنعها، على سطح الأرض، طبقة رقيقة، نسبياً، من الصخور، الرسوبية والمتحولة
صخر
أين تتواجد الصخور النارية؟ يتكون قاع البحر -القشرة المحيطية- غالبًا من الصخور البازلتية، مع البيريدوتيت تحته في الوشاح، يُقذف البازلت أيضًا فوق المناطق الأرضية شديدة الاندساس، وفي أقواس الجزر البركانية، أو على طول حواف القارات، مع ذلك، تميل الصهارة القارية لأن تكون جرانيتيةً أكثر منها بازلتية
أما إذا تعرض الصهير لبرودة مفاجئة، فإنه يتجمد، في لحظات، قبل أن تنتظم أيوناته، على شكل بلوري؛ لذا يكون توزُّعها عشوائياً؛ وتكون الصخور الناتجة زجاجاً غير بلورية و الجرانيت هو الأكثر استخداما بين الصخور النارية ، لأن هذا هو أكبر وجود في القشرة والحزم
تسمح لنا التركيبة الكيميائية والمعادن التي تشكل الصخور النارية بالحصول على معلومات دقيقة عن وشاح الأرض الذي تأتي منه الصهارة التي أدت إلى ظهور هذه الصخور يتضح الفرق بين الصخور المتطفلة وتسمى أيضًا الصخور الجوفية والصخور البركانية بشكل أساسي هنا ، نظرًا لأن الأولى تخضع لعملية تبريد أبطأ بكثير من الأخيرة ، بسبب درجات الحرارة المرتفعة جدًا التي لا تتركها أبدًا أن تتعرض

هذه الصهارة هي المادة المنصهرة التي تثور أثناء البركان.

ما هي أنسجة الصخور النارية؟
مؤرشف من في 09 ديسمبر 2019
معلومات عن الصخور النارية
داكن جدا ، تقديم الفلسبار
صخر
كيفية تكون الصخور النارية يُحدد المكان الذي تتصلب فيها الماغما العديد من الأمور مثل: نوع الصخر الناري، ونسيج الصخور، وغيرها من الأمور، وهناك نوعان من الصخور وفق مكان تكوّنها هي: تكون الصخور النارية الجوفية تتشكّل الصخور الناريّة الجوفيّة عندما تبرد الماغما داخل الأرض، وعندما تلامس الماغما الصخور المُحيطة بها داخل الأرض فإنّها تؤثر وتتأثر بها، فقد تُسبب تغيّراً لها مسببة تحولها، أو قد تبرد الماغما بسرعة بسبب ملامستها للصخور المحيطة بها مكوّنة حدوداً باردة Chilled Margins ، كما قد تدخل قطع من الصخور الأخرى داخل الماغما دون أن تنصهر وتُعرف باسم الصخور الدخيلة بالإنجليزية: Xenoliths أو الصخور الأجنبيّة بالإنجليزية: Foreign Rocks ، وقد تدخل الماغما في الكسور Fractures الموجودة في الصخور وتوسعها، وقد تُفكك الماغما الصخور التي تواجهها ثمّ تغوص هذه القطع داخل الماغما لتتراكم أسفلها، ولأنّ تبريد الماغما داخل الأرض أبطأ بكثير من تبريدها على السطح، فذلك يسمح للبلورات الكبيرة بالتكوّن، ويُسمى النسيج الذي يمتلك بلورات كبيرة ذات حجم واحد تقريباً بالنسيج المرئيّ بالإنجليزية: Phaneritic Texture