العقيقة للولد. هل يجوز ذبح عقيقة واحدة للولد — أ

عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرهم عن الغلام شاتان مكافئتان ، وعن الجارية شاة ويأكل منها، ويتصدق، ويهدي
لأنها تقطع عروقها عند الذبح ، وتسمى بالتميمة لأنه تتمم أخلاق المولود جاء ذلك في إجابتها عن سؤال: «الأفضل شرعًا في عمل العقيقة لثلاث بنات: هل هو ذبح ثلاثة خراف أو ذبح عجل بما يوازي قيمة الذبائح الثلاث من باب أن الاستفادة منه ستكون أوفر لحمًا؟؟»

خلاصة ما سبق: 1- خرج قبل نفخ الروح فيه، فلا يعق عنه.

5
كيفية توزيع العقيقة عند المذاهب الأربعة وشروطها وأهم الأحاديث التي ذكرت فيها
هل يستلزم طبخ العقيقة أم يجوز توزيعها لحوم؟
شروط العقيقة الصحيحة للولد والبنت والتوأم
؟ لابد أن تكون من بهيمة الأنعام، فلو عق بفرس لم تقبل منه
العقيقة.. حكمها..شروطها.. وتوزيعها
ورد إلى لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، سؤال يقول صاحبه "ماهي كيفية توزيع العقيقة وهل يمكن أن تطهى وأن توزع على الفقراء بدون طهي، وهل يمكن توزيع المال الموازي لثمن العقيقة بدلا من الذبح؟ وأجابت لجنة الفتوى، أن السنة في العقيقة الذبح، ولا يجزئ فيها القيمة، لأن إراقة الدم مقصودة منها، ولا يقوم مقام الإراقة غيرها، حتى لو تصدق بثمن العقيقة لم يجزئه ذلك عنها، كما أن السنة فيها طبخها دون إخراج لحمها نيئًا: حتى يكفي المساكين والجيران مؤنة الطبخ
أفاد الشيخ أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بأن العقيقة سنة مستحبة عن النبي صلى الله عليه وسلم من فعلها حصل على الثواب ومن تركها فلا شيء عليه وهذه الأحاديث ظاهرة في التفاضل بين الذكر والأنثى في العقيقة
الوضيمة: هي طعام المأتم، وهي بمثابة رحمة للميت، ومُشاركة جميع الموجودين بذلك المأتم والدعاء بالرحمة للميت عسى أن يغفر الله ذنوبه ويثبته عند السؤال، ولا تشترط بموعدٍ مُعين أو كمية مُعينة أو نوع مُعين من الذبيحة وهي ليست فرضًا إنما مُستحبة دار الإفتاء: - السنة النبوية دعت إلى تي

رواه أحمد و أصحاب السنن عن سمرة مرفوعا وصححه الترمذي.

30
هل يجوز ذبح عقيقة واحدة للولد — أ
قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء: إن السنة فى العقيقة أن تكون شاتين للذكر وشاة للأنثي
هل يجوز العقيقة للولد شاة واحدة؟.. الإفتاء تجيب
أما عن حُكم العقيقة فهي سنة مؤكدة كما
عشرون فتوى في العقيقة من فتاوى اللجنة الدائمة
وأوضح « ممدوح» فى إجابته عن سؤال: «هل يجوز العقيقة للولد شاة واحدة نظرًا لضيق الحال؟»، أنه إذا كانت الظروف المادية للأسرة لا تسمح بذبخ شاتين عن الذكر، فيجوز عندئذ اللجواء إلى الحد الأدنى فى العقيقة عن الولد وهو ذبح شاة واحدة