لعل تفيد. إن و أخواتها

وثانيًا أنها تعمل في الجملة الاسمية بالنصب والرفع كما هو حال الجملة الفعلية التي تبدأ بفعل، والذي يكون المفعول به المنصوب بعده متقدمًا على الفاعل والجملة من المبتدأ وخبره في محل نصب صفة لبيت
أما تقدم المعمول على الخبر فكثير إخوة : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة

وإذا كان الخبر اسما ، أو فعلا مضارعا فلا شروط لاقترانه باللام.

4
عسى ولعل في القرآن الكريم
كأن : حرف تشبيه ونصب مخففة من الثقيلة
إن وأخواتها ( الحروف الناسخة ) : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة
مثلا : لعلَّ السماءَ غائمةٌ
لماذا سميت الاحرف المشبة بالفعل بهذا الاسم ؟
في ذلك : جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر إن
أمينا : مفعول به ثان لـ " يخال " وقوله تعالى : { وإن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله }3
إلى وارق : جار ومجرور متعلقان بـ " تعطو " ، ووارق مضاف

.

17
إِنَّ وأَخَواتها
به : جار ومجرور متعلقان بـ " تذهبوا "
إن و أخواتها
إلخ في محل رفع خبر المبتدأ خوان
من الأسماء الناسخة لعل تفيد
ومنه قول عمرو بن كلثوم : نسمى ظالمينا وما ظلمنا ولكنَّا سنبدأ ظالمينا ومثال مجيئها للتوكيد قولنا : لو اجتهدت لفزت ولكنَّك لم تجتهد فلم تفز
نحو : يخيل لي أن السماء صحو ومنه قوله تعالى : { إن ما تدعون لآت }3
وقوله تعالى : { كلا إنها كلمة هو قائلها }5 وقوله تعالى : { إنَّ الله لذو فضل على الناس ولكنَّ أكثر الناس لا يشكرون } 5

ــــــــــــــــ 1 ـ 39 النجم.

2
لعل ذِكراهم تفيد!
كسيوف : الكاف حرف جر يفيد التشبيه ، سيوف اسم مجرور ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف في محل جر صفة لـ " فتية "
لعل
ويشترط في القول أن يراد به معنى الحكاية
لعل من أنواع الأفعال التي تفيد الترجي صح او خطأ
يا ليتني : يا حرف نداء ،والمنادى محذوف ، ويجوز أن يكون حرف تنبيه لعدم وجود المنادى ، ليتني : ليت حرف تمني ونصب مشبه بالفعل من أخوات إن ، والنون للوقاية ، وياء المتكلم ضمير متصل في محل نصب اسم ليت