الثوب الاحمر. أحكام اللباس من حيث لونه

وإن رأى أسداً لابساً ثوباً من قطن أو كتان فإنه سلطان جائر يسلب الناس أموالهم، والثياب الزرقاًء غم وهم المسوجة بالذهب والفضة صلاح في الدين والدنيا وبلوغ المنى
وإن لم يخرج الثوب من ملك الحي لكنه شبه العارية أو الوديعة أو يحفظه أو يصنعه أو يغسله أو يطويه أو ينشره وما أشبهه ذلك، فإنّه مرض أو هم أو حزن ولا يعطب فيه…

وقيل من لبس ثياباً خضراء أعطي ميراثاً، والثياب البيضاء خير لمن لبسها في المنام، وإن كان من يلبسها عاملاً فإنها تدل على بطالته، وكلما كانت الثياب أغلى قيمة فإنها تدل على البطالة.

ثوب احمر في المنام
ومَن رأى على قميصه آية من القرآن مكتوبة فإنه متمسك بالقرآن
ارتداء الملابس الحمراء
وعلى هذا فلا حرج على الأخ السائل في استخدام ملابسه الحمراء إذا سلمت من خصوصية الكفار والتشبه بالنساء ومن الشهرة
ما حكم لِبْس الأحمر الخالص؟
بلونيها الأبيض والأسود تعكس بساطة الحياة الفلاحية في قرى فلسطين، كما الألوان الترابية لملابس الفلاحين هناك بعيداً عن ألوان حياة المدينة المتباينة والمغتربة عن بعضها
وتكاد تمتاز كل مدينة فلسطينية عن الأخرى بنوع التطريز مثل أصبحت الكوفية البيضاء المقلمة بالأسود اليوم، رمزا وطنيا يرمز لنضال في المحافل الدولية
ولايغار سكروا باب الحسايف وافتحوا باب الصبر من بعد طول الهجر محتاج لي رد اعتبار أما الثياب النظيفة والجديدة فإنها تعني الازدهار

ومن رأى: كأنه لابس ثياباً منقشة الألوان، فإن ذلك لمن كان يبيع الرياحين أو كانت صناعته في شيء من الأشربة.

26
حلم الفستان الأحمر للعزباء والمتزوجة في المنام
ووردت نصوص أخرى تمنع من لبس الأحمر؛ فقد روى ابن ماجه من حديث ابن عمر رضي الله عنهم قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المفَدَّم" وهو المشبع بالعصفر، وأخرج الطبري عن عمر رضي الله عنه أنه كان إذا رأى على الرجل ثوباً معصفراً جذبه وقال: " دعوا هذا للنساء"، وأخرج ابن أبي شيبة من مرسل الحسن: " الحمرة من زينة والشيطان يحب الحمرة"، وأخرج أبو داود والترمذي وحسَّنه عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهم قال: "مرَّ على النبي صلى الله عليه وسلم رجل وعليه ثوبان أحمران فسلَّم عليه؛ فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم"، واستدلالاً بهذه الأحاديث قالت طائفة بالمنع من لبس الحمرة
أحكام اللباس من حيث لونه
ثوب فلسطيني من مدينة تحظى الأثواب الفلسطينية، باهتمام عالمي متزايد، وتنشط مؤسسات فلسطينية، ونساء فلسطينيات، وأجنبيات، وحتى تجار إسرائيليون، في ترويج الأثواب الفلسطينية، على مستوى عالمي، حيث يزداد الطلب على المطرزات التي تعود إلى زمن
حكم لبس الثوب ذو اللون الأحمر أو الأصفر للرجال؟
منذئذ اقترنت الكوفية عند شعوب العالم باسم ونضال شعبها، قوي هذا الاقتران أثناء عام 1987 وصولا إلى عام 2000