اداب الطعام والشراب. 10 أحاديث عن آداب الطعام والشراب

اجمعي اداب الطعام والشراب الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم، من هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم أن لا يرّد ما يأتي إليه من الطعام، فإذا قام أحدهم بتقريب له من الطعام يأكله، حيث كان يأكل الطعام وهو جالسٌ على الأرض، حيث كان يأكل بثلاثة أصابع وعندما ينتهي من الأكل يلعقها وهذا يدل على شدة تواضعه، وقدجاء النبي الأمين مبشراً ونذيراً ومعلماً للبشرية جمعاء، فقد قام بتعليم المسلمين كيفية الأكل والشرب وعلمهم الآداب التي يجب إتباعها لتعليم الطفل السلوكيات الصحيحة وتعزيز السلوك الإيجابي والتخلص من السلوكيات الخاطئة
الآداب في الإسلام دين متكامل، فقد نظّم واعتنى بجوانب الحياة كافة، وقد شُرعت في آداب تنظم حياة المرء مع نفسه ومع غيره من الكائنات الحية، وهذه الآداب تشمل كل ما في الوجود من قضايا، فمثلًا هنالك آداب للتعامل مع الطريق، حيث إنّ الطريق مرفق عام، ولكلّ شخص حقّ الاستفادة منه، فلا بُدّ من الالتزام بالآداب العامة فيه وعدم التعدي على حقوق الغير، فآداب الطريق تشمل التواضع في المشي، ؛ لأنّ إطلاق البصر فيه انتهاك لحرمات الآخرين، كما أنّ من آداب الطريق إلقاء السلام على من تعرف ومن لا تعرف، والمحافظة على إبقاء الطريق نظيفًا، وكذلك تجنب الأخطار التي تكون موجودة في الطريق، فهذه الآداب نظمت علاقة المرء مع كل المخلوقات المحيطة به أثناء خروجه للطريق تابوعنا والمزيد من على موقعكم بالعربي نتعلم عزيزي المربي … القصة أفضل وسيلة للتربية والتقويم

.

29
آداب الطعام والشراب في الإسلام
وَإِذَا فَرَغَ ضَيْفُهُ مِنْ الطَّعَامِ وَرَفَعَ يَدَهُ قَالَ صَاحِبُ الطَّعَامِ : كُلْ ، وَيُكَرِّرُهَا عَلَيْهِ مَا لَمْ يَتَحَقَّقْ أَنَّهُ اكْتَفَى مِنْهُ ، وَلَا يَزِيدُ عَلَى ثَلَاثِ مَرَّاتٍ ، وَأَنْ يَتَخَلَّلَ ، وَلا يَبْتَلِعَ مَا يَخْرُجُ مِنْ أَسْنَانِهِ بِالْخِلَالِ بَلْ يَرْمِيهِ
آداب الشراب والطعام
وَالْحَدِيثُ يُشِيرُ إلَى أَنَّ الْإِنْسَانَ يَنْبَغِي أَنْ يَتَجَنَّبَ الْأَفْعَالَ الَّتِي تُشْبِهُ أَفْعَالَ الشَّيْطَانِ
اجمعي اداب الطعام والشراب الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم
الاجتماع على الأكل: من عادة الفرد أن يحسّ بالسّعادة لاجتماعه مع أحبابه و أهله و أصدقائه و جيرانه على مائدة الطّعام حيث تحصل المودّة و تفيض البركة لذلك شجّعنا رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلّم على الأكل مجتمعين
عدم النّفخ في الطّعام: أثبت الطبّ الحديث أنّ النفخ في الطعام ينقل الجراثيم الموجودة في الهواء أو في الرئتين الى الطّعام وقد تحدث العدوى من شخص لآخر بسبب هذا الأمر وهذا بالضبط ما نهانا عنه رسولنا الكريم عليه الصّلاة والسّلام ولِمَا رَوَى عُمَرُ بْنُ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ : كُنْت غُلَامًا فِي حِجْرِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ فِي الصَّحْفَةِ ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : " يَا غُلَامُ : سَمِّ اللَّهَ ، وَكُلْ بِيَمِينِك ، وَكُلُّ مِمَّا يَلِيك " رواه البخاري 5376 ومسلم 2022
آداب أثناء تناول الطعام والشراب الاتّزان و التّواضع عند الجلوس: على الانسان ان يتعوّد الجلوس بهدوء و اتّزان ومن دون اتّكاء كما كان يجلس رسول الله صلّى الله عليه وسلّم رواه أبو داود رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

أمّا عن آداب شرب الحساء ففي البداية تُغمس الملعقة من جانب صحن الحساء عند الحافّة، ثمَّ تُحرك الملعقة إلى نهايته، ويشرب الحساء من جانب الملعقة، ولمن يُحبُّ تناول الخبز مع الحساء، لا يجب إمساك قطعة الخبز بيد والملعقة باليد الأخرى، وإنّما توضع الملعقة جانبًا، ثمَّ يتَناول الشخص قطعة الخبز، ثمَّ الشّوربة لاحقًا، ويكون الرّأس بعيدًا عن الصّحن، وعند التّوقّف عن شرب الشّوربة قليلًا، تُترك الملعقة في الصّحن إذا كان غير عميق، أمّا إذا كان الصّحن عميقًا فإنّ الملعقة تُترك على جانب الصّحن، وإذا كان الحساء فرنسيًّا، فإنّه من الصّعب البدء بشرب الشّوربة أوّلًا؛ لأنّها مغطّاة بشريحة من الخبز الفرنسيّ المغطّى بالجبن المذاب، وللوصول إلى الحساء يجب في البداية تقطيع الخبز لقطع صغيرة وأكلها، وإذا وُجِدت خيوط من الجبنة، يجب سحبها جيّدًا لئلّا تعود مع الشّوكة إلى الصّحن، ثمَّ يُشرب الحساء بالطّريقة السّابقة.

28
بحث عن اداب الطعام والشراب
فَقَدْ كَانَ الرَّسُولُ صلى الله عليه وسلم لَا يَأْكُلُ طَعَامًا حَتَّى يُحَدَّثَ أَوْ يُسَمَّى لَهُ فَيَعْرِفَ مَا هُوَ ، فَقَدْ رَوَى الْبُخَارِيُّ عَنْ خَالِدِ بْنِ الْوَلِيدِ أَنَّهُ دَخَلَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَلَى مَيْمُونَةَ ، وَهِيَ خَالَتُهُ وَخَالَةُ ابْنِ عَبَّاسٍ فَوَجَدَ عِنْدَهَا ضَبًّا مَحْنُوذًا قَدِمَتْ بِهِ أُخْتُهَا حَفِيدَةُ بنت الْحَارِثِ مِنْ نَجْدٍ فَقَدَّمَتْ الضَّبَّ لِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَكَانَ قَلَّمَا يُقَدِّمُ يَدَهُ لِطَعَامٍ حَتَّى يُحَدَّثَ بِهِ وَيُسَمَّى لَهُ ، وَأَهْوَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَدَهُ إلَى الضَّبِّ فَقَالَتْ امْرَأَةٌ مِنْ النِّسْوَةِ الْحُضُورِ : أَخْبِرْنَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : أَنَّ مَا قَدَّمْتُنَّ لَهُ هُوَ الضَّبُّ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَرَفَعَ رَسُولُ اللَّهِ يَدَهُ عَنْ الضَّبِّ ، قَالَ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ : أَحَرَامٌ الضَّبُّ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لا
آداب الطعام للأطفال بالصور .. فلاش كارد آداب الطفل المسلم ⋆ بالعربي نتعلم
الأكل ممّا يلي المرء: من آداب الطعام أن يأكل المرء من أمامه فقط ولا يجب أن يمدّ يده لصحن غيره أو لا أن يبدأ الاكل من وسط صحنه أو من طرفه الأقصى
اجمعي اداب الطعام والشراب الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم
آداب الطعام والشراب في الإسلام من آداب الطعام والشراب في الإسلام حمد الله وشكره بعد الأكل والشرب، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه، حيث قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "إنَّ اللَّهَ لَيَرْضَى عَنِ العَبْدِ أَنْ يَأْكُلَ الأكْلَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا، أَوْ يَشْرَبَ الشَّرْبَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا"، وكذلك من الآداب غسل اليدين والفم قبل الطعام وبعده؛ وذلك من أجل النظافة وعدم التلوث، ومن آداب الطعام والشراب في الإسلام ما روي عن عمر بن أبي سلمة رضي الله عنه، حيث قال: "كُنْتُ غُلَامًا في حَجْرِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ في الصَّحْفَةِ، فَقالَ لي رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يا غُلَامُ، سَمِّ اللَّهَ، وكُلْ بيَمِينِكَ، وكُلْ ممَّا يَلِيكَ فَما زَالَتْ تِلكَ طِعْمَتي بَعْدُ"، فالرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أرشده إلى تسمية الله والأكل باليد اليمنى والأكل مما يلي المرء من الطعام، ومن الآداب عدم التنفس في الإناء، فعن أبي قتادة رضي الله عنه، حيث قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "إذا شَرِبَ أحَدُكُمْ فلا يَتَنَفَّسْ في الإناءِ"، ومن الآداب عدم الأكل متكئًا؛ أيّ مائلًا على أحد شقيه، ومن أهم الآداب فيما يتعلق بالطعام والشراب هو حفظها والابتعاد عن الإسراف والتبذير
ثانياً : آدَابُ الأَكْلِ أَثْنَاءَ الطَّعَامِ : 1- الْأَكْلُ بِالْيَمِينِ : يجب على الْمُسْلِمِ أَنْ يَأْكُلَ بِيَمِينِهِ وَلَا يَأْكُلَ بِشِمَالِهِ ، فعَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : " لا يَأْكُلَن أَحَدٌ مِنْكُمْ بِشِمَالِهِ ، وَلَا يَشْرَبَنَّ بِهَا ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَأْكُلُ بِشِمَالِهِ وَيَشْرَبُ بِهَا " رواه مسلم 2020 القسم الثاني: ما ينبغي اجتابه : 1ـ النفخ في الإناء، أو التنفس فيه
حتى ننعم بصحة جيدة لنا ولأولادنا من علينا بتعليم أطفالنا آداب الطعام فهي من الأمور الهامة واليوم نقدم لكم بطاقات عن آداب الطعام بسيطة، وهو موضوع من أهم الموضوعات التي تهم الطفل المسلم ، اليوم سنوضح طرق سهلة لكي تستطيع تعليم طفلك آداب بأسلوب سهل مع شرح آداب الطعام وتوضيحها للاطفال تابع معنا هذا المقال آداب الطعام للأطفال بالصور وَقَدْ رَوَى ابْنُ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : " مَنْ أَطْعَمَهُ اللَّهُ طَعَامًا فَلْيَقُلْ : اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِيهِ وَأَطْعِمْنَا خَيْرًا مِنْهُ ، وَمَنْ سَقَاهُ اللَّهُ لَبَنًا فَلْيَقُلْ : اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِيهِ وَزِدْنَا مِنْهُ " رواه الترمذي 3455 وحسنه الألباني في صحيح سنن الترمذي 2749

رواه أحمد 2ـ من نسي أن يسمي في بداية الأكل أو الشرب : قال رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَذْكُرِ اسْمَ اللَّهِ تَعَالَى، فَإِنْ نَسِيَ أَنْ يَذْكُرَ اسْمَ اللَّهِ تَعَالَى فِي أَوَّلِهِ فَلْيَقُلْ بِسْمِ اللَّهِ أَوَّلَهُ وَآخِرَهُ.

22
آداب الطعام
التّسمية: وهو قول بسم الله الرحمان الرّحيم، و ليس أفضل من ذكر الله في كلّ مجلس و في مجالس الطعام خاصّة حيث يتذكّر الانسان نعم الله الكثيرة عليه أن سخّر له أشكالا و أنواعا و مذاقات متنوّعة من الغذاء و غيره الملايين من البشر يعيشون حالات الفقر و المجاعة و ندرة الماء و من الناس من تمنعه عديد الامراض من التّمتّع بمتعة الأكل
10 أحاديث عن آداب الطعام والشراب
آداب الطّعام والشّراب آداب قبل تناول الطعام والشراب: النظافة: يجب على المرء غسل يديه بالماء و الصابون قبل البدء بالطّعام أو الشّراب لأنّ اليد المتّسخة تحمل آلاف المكروبات التي تنتظر الفرصة للهجوم على جسم الانسان بمجرّد أن تجد منفذا إليه و تعتبر الأيدي الملوّثة السبب الأوّل لأغلب الأمراض الخطيرة
آداب الطعام
فائدة : يستحب الإتيان بألفاظ الحمد الواردة بعد الفراغ من الطعام جميعها ، فيقول هذا مرة ، وهذا مرة حتى يحصل له حفظ السنة من جميع وجوهها ، وتناله بركة هذه الأدعية ، مع ما يشعر به المرء في قرارة نفسه من استحضار هذه المعاني عندما يقول هذا اللفظ تارة وهذا اللفظ تارة أخرى ؛ لأن النفس إذا اعتادت على ذكرٍ معين فإنه مع كثرة التكرار يقل معها استحضار المعاني لكثرة الترداد