عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئ وهو شرآ لكم. آیه 216 سوره بقره

كان ذلك موسى عليه السلام فدفعها حرمانها من الأمومة إلى أن تقول: عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا فاستجاب الله دعاءها ونفعها بذلك الوليد وأدخلها بسببه الجنة وبنى لها بيتا عنده وزوجها خير خلقه محمد عليه افضل الصلاة والسلام
ومن باب التدبر لهذه الاية دائما

.

5
..( وعســـى أن تحبــــــــوا شيئـــاً وهــو شـــر لــكــم ) ..
فكان عزا ورفعة للمسلمين وذلا للشرك وأهله
فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا
الاية الكريمة وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم ، والله يعلم وأنتم لا تعلمون
فقوله { خَيْرًا كَثِيرًا} مفسر وموضح للخير الذي ذكر في آية البقرة، وهي الآية الأولى التي استفتحنا بهذا هذا الحديث
قلت يعني هالمبلغ مو من الدوام من ابوفلان!! فأنفع الأشياء له على الإطلاق طاعة ربه بظاهره وباطنه, وأضر الأشياء عليه على الإطلاق معصيته بظاهره وباطنه, فإذا قام بطاعته وعبوديته مخلصا له فكل ما يجري عليه مما يكره يكون خيرا له, وإذا تخلى عن طاعته وعبوديته فكل ما هو فيه من محبوب هو شر له
ففي هذه الآية يأمر سبحانه عباده المؤمنين أن يصلحوا أنفسهم ويفعلوا الخير جهدهم وطاقتهم، ومخبرا لهم أنه من أصلح أمره لا يضره فسادُ من فسد من الناس، سواء كان قريبا منه أو بعيدا، قال ابن عباس عند تفسير هذه الآية: " يقول تعالى: إذا ما العبد أطاعني فيما أمرته به من الحلال والحرام فلا يضره من ضل بعده، إذا عمل بما أمرته به"

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين ، وأشهد أن لا إله الله ، وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شىء قدير ، وأشهد أن محمدا رسول الله ، الرحمة المهداة ، والنعمة المسداة ، والسراج المنير ، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين ، أما بعد: كما اعتبرت الآية التقاعس عن الجهاد شرا على الرغم مما فيه من راحة للنفوس ؛ لأن عاقبة التقاعد عن الجهاد والخلود إلى الراحة مذمومة ومشؤومة ، لكونها ذريعة إلى الهزيمة والمذلة.

25
وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ
ولا كل ماكان ظاهره الشر لا يكون عاقبته الخير
مدونة الشيخ العـيد بن زطـة : وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ
إلا أخلف الله له خيرا منها
مدونة الشيخ العـيد بن زطـة : وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ

تورات، سِفر خروج، جمله 26.

20
..( وعســـى أن تحبــــــــوا شيئـــاً وهــو شـــر لــكــم ) ..
القاعدة الثانية: (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ...)
Hence, one might covet something, yet in reality it is not good or beneficial for him, such as refraining from joining the Jihad, for it might lead to the enemy taking over the land and the government
2vs216
وفي الصحيحين لما مات زوج أم سلمة: أبو سلمة -رضي الله عنهما-، تقول أم سلمة -رضي الله عنها-: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: " ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله: إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها؛ إلا أخلف الله له خيرا منها"