ماكرون الاسلام. الأزهر: تصريحات ماكرون عن الإسلام عنصرية

وفيما أبدى اعتراضه على "المفردات" التي استخدمها ماكرون، قال: "هذا خطاب يحاول الإشارة إلى خطر، وأنا لا أتفق مع هذا على الإطلاق وقال آن بيزيت في كتابه حياة وتعاليم محمد: من المستحيل لأي شخص يدرس حياة وشخصية نبي العرب العظيم ويعرف كيف عاش هذا النبي وكيف علم الناس، إلا أن يشعر بتبجيل هذا النبي الجليل، أحد رسل الله العظماء، ورغم أنني سوف أعرض فيما أروي لكم أشياء قد تكون مألوفة للعديد من الناس فإنني أشعر في كل مرة أعيد فيها قراءة هذه الأشياء بإعجاب وتبجيل متجددين لهذا المعلم العربي العظيم
ولا نراها في بلادنا فقط"، كما أضاف أن على كل جمعية ومؤسسة تطلب تمويلاً حكومياً أن توقع على ميثاق علماني

هجمة ماكرون وحكومته ضد الإسلام والإساءة لمقام النبي محمد صلى الله عليه وسلم تكشف عن عقدة نفسية تعيشها فرنسا، وحالة من فقدان العقل والمنطق في مواجهة المسلمين؛ فالأديان ليست لعبة، والأنبياء لهم كل الاحترام والقداسة، والإساءة للمقدسات والمعتقدات جريمة وليست حرية تعبير.

15
انتقد "النزعة الانعزالية" لمسلمي فرنسا... هجوم على ماكرون عقب حديثه عن "أزمات الإسلام"
«هذا نبى الإسلام» يا ماكرون.. ماذا قال المستشرقون عن رسول الله؟
ويدرس 50 ألف طفل في المنزل، بحسب السلطات الفرنسية
الأزهر: تصريحات ماكرون عن الإسلام عنصرية
اما برتراند راسل وهو أحد فلاسفة بريطانيا الكبار والحاصل على جائزة نوبل للسلام عام 1950، قال: لقد قرأت عن الإسلام ونبي الإسلام فوجدت أنه دين جاء ليصبح دين العالم والإنسانية، فالتعاليم التي جاء بها محمد والتي حفل بها كتابه مازلنا نبحث ونتعلق بذرات منها وننال أعلى الجوائز من أجلها
اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2017 حديث ماكرون، الذي أسهب فيه بانتقاد "الانعزالية الإسلامية" في فرنسا و"مشروع المجتمع المضاد" الذي يسعى إليه الإسلاميون الراديكاليون، في خطاب مرتقب لعرض خطته لمواجهتهما، أرجئ مراراً، في وقت شديد الحساسية تتصاعد فيه المخاوف من التهديدات الإرهابية في فرنسا
دون أي إطالة فقد تحدث كاتب هذه السطور سابقاً عن «الإسلام المستَفِز»، وكيف صنعته جماعات الإسلام السياسي على مدى عقودٍ بغرض تحويل الإسلام إلى مجرد سلاحٍ في معركة سياسية تخوضها هذه الجماعات ضد العالم كله مسلميه وغير مسلميه الاقتراع الأول تمَّ هذا الاقتراع في وحصل ماكرون على 24

ليس هذا فقط، بل إنه قضى على الأنصاب والأزلام والأديان والأفكار والمعتقدات الباطلة.

ماكرون: الإسلام ديانة تمرّ بأزمة في كل بقاع العالم اليوم
حاول والداه في البداية إبعادهما عن بعضهما البعض عن طريق إرساله إلى باريس لإنهاء السنة الأخيرة من دراسته، حيث شعروا بأن هذه العلاقة غير ملائمة، ولكن ماكرون وبريجيت بقيا معا بعد تخرجه، وتزوجا في عام
خطاب «ماكرون» وأزمة المسلمين
مؤرشف من في 03 أغسطس 2017
ماكرون: الإسلام ديانة تمرّ بأزمة في كل بقاع العالم اليوم
اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2017