عمرو بن لحي. عمرو بن لحي الخزاعي

خُزَاعَة منا فِي جموع كراكر وانخزعت أَيْضا بَنو أفصى بن حَارِثَة بن عَمْرو، وأفصى هُوَ عَم عَمْرو بن لحي، وَقَالَ الْكَلْبِيّ: إِنَّمَا سموا خُزَاعَة لِأَن بني مَازِن ابْن الأزد لما تَفَرَّقت الأزد بِالْيمن نزل بَنو مَازِن على مَاء عِنْد زبيد يُقَال لَهُ غَسَّان، فَمن شرب مِنْهُ فَهُوَ غساني
الأحاديث التي فيها ذكر قبيلة أسلم بن أفصى: عن سَلَمَةَ بْنَ الأَكْوَعِ - رضى الله عنه - قَالَ مَرَّ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - عَلَى نَفَرٍ مِنْ أَسْلَمَ يَنْتَضِلُونَ فَقَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « ارْمُوا بَنِى إِسْمَاعِيلَ ، فَإِنَّ أَبَاكُمْ كَانَ رَامِيًا ارْمُوا وَأَنَا مَعَ بَنِى فُلاَنٍ » تركوا منازلهم وبعد إياد نزلوا بأنقرة يسيل عليهم

مضى بنو عمرو بن عامر بن لحي، وهو ربيعة بن عامر بن قمعة بن الياس ابن مضر.

14
من هو عمرو بن لحي ؟ واشهر اقواله
ـــــــ 1 وقيل عن أكثم إنه ابن أبي الجون، واسمه: عبد العزى بن منقذ بن ربيعة بن أحرم
عمرو بن لحي
وروي عنه عليه السلام أنه قال يومئذ لسحابة رآها: إن هذه السحابة لتستهل بنصر بني كعب وأعطاهم النبي منزلة، لم يعطها أحداً من الناس، إذ جعلهم مهاجرين بأرضهم، وكتب لهم بذلك كتاباً
عمرو بن لحي
وقالوا: ما نولك أن تفعل كذا أى: ما ينبغى لك أن تناله
وهذا يقتضي أن عمرو بن لحي هو أبو خزاعة الذي تنسب إليه القبيلة بكمالها، كما زعمه بعضهم من أهل النسب، فيما حكاه ابن إسحاق وغيره ويقال: إن المستوغر عمّر ثلثمائة سَنَةٍ وَثَلَاثِينَ سَنَةً، وَكَانَ أَطْوَلَ مُضَرَ كُلّهَا عُمْرًا، وَهُوَ الّذِي يَقُولُ: وَلَقَدْ سَئِمْت مِنْ الْحَيَاةِ وَطُولِهَا
وقد أنكر الله تعالى عليهم في كتابه العزيز في غير ما آية منه فقال تعالى: { وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ـــــــ وقوله إلا صخرة بتنوفة

وذكر الواقدي أن نائلة حين كسرها النبي - صلى الله عليه وسلم - عام الفتح خرجت منها سوداء شمطاء تخمش وجهها، وتنادي بالويل والثبور وذكر باقي الحديث.

10
الموسوعة العربية
وما فى السيرة رواية ابن جرير بطريقه
عمرو بن لحي
تاريخ العرب قبل الإسلام
أرشيف الإسلام
بنو مليح بن عمرو بن عامر بن لحي بن قمعة بن الياس منهم: طلحة الطلحات بن عبد الله بن خلف بن سعد بن عامر بن بياضة ابن سبيع بن جعثمة بن سعد بن مليح بن عمرو بن عامر بن لحي؛ قتل أبوه مع أم المؤمنين - رضي الله عنهما - يوم الجمل؛ والشاعر كثير بن عبد الرحمن ابن الأسود بن عامر بن عويمر بن مخلد بن سبيع بن جعثمة