سور العزائم. أحكام الحائض والنفساء

م ـ 380: إذا فاجأ المرأةَ الحيضُ أو النفاسُ وقد مضى من الوقت مقدار يسع الصلاة مع ما يجب لها من الشروط، ولم تكن قد صلت، وجب عليها قضاء الصلاة، وأمّا إذا لم يكن يسع جميع ذلك، ففي مثل الظهر والمغرب إذا لم يكن يسع إلا فريضة واحدة وجب عليها قضاء تلك الفريضة وحدها، وهي الظهر وحدها أو المغرب دون العصر أو العشاء، وإذا لم يسع إلا بعض الفريضة مع المقدمات لم يجب القضاء أمّا الدينار الشرعي فإنه يساوي ثلاثة غرامات وستين جزءاً من مائة جزء من الغرام ذهباً، فينظر قيمتها في زمن التكفير ويدفع ما يساويها في عملة بلده
م ـ 385: يحرم على الحائض والنفساء دخول المساجد والمكث فيها، وذلك بنفس التفاصيل التي ذكرت فيما يحرم على الجنب

سورة العلق ، ورقمها : 96.

20
سور العزائم التي لايجوز للحائض قرائتها
م ـ 382: يحرم جماع الحائض والنفساء في فترة الدم في الفرج قطعاً وفي الدبر على الأحوط وجوباً، وذلك بمثل إدخال الحشفة ولو من غير إنزال، بل بإدخال بعضها على الأحوط وجوباً، ويجوز الاستمتاع بغير الجماع بأي نحو شاء، غير أنه يكره الاستمتاع بها فيما بين السرة والركبة
أحكام الحائض والنفساء
م ـ 386: يحرم عليهما لمس كلمات القرآن الكريم، أمّا ترك لمس لفظ الجلالة والصفات الخاصة فهو من باب الاحتياط الذي لا ينبغي تركه كما ذكرناه مفصلاً في مبحث الوضوء
سور العزائم التي لايجوز للحائض قرائتها
م ـ 387: لا يصح طلاق الحائض والنفساء ولا ظهارهما، مع الدخول بهما، وعدم الحمل، وحضور الزوج عندهما أو غيبته عنهما مع قدرته على استعلام حالهما
م ـ 381: يستحب للمرأة في فترة الدم أن تتوضأ وتتحفظ وتجلس في مكان طاهر مستقبلة القبلة في وقت كلّ صلاة، فتذكر اللّه تعالى وتدعوه وتصلي على النبيّ ص وتقرأ ما شاءت من القرآن الكريم، وأفضل أنواع الذكر هو التسبيحات الأربع: سُبحانَ اللّه والحَمدُ لِلَّهِ ولا إِلهَ إِلاَّ اللّه واللّه أَكْبرُ وبالعكس، فإنه لو طهرت المرأة في آخر الوقت، والوقت يسع الطهارة ولو التيمم مع سائر الشروط والصلاة، ولم تصل عمداً أو سهواً، وجب عليها قضاء تلك الصلاة، وكذلك الحكم في مثل الظهرين والعشاءين إذا لم يسع الوقت إلاَّ فريضة واحدة، فتقضي العصر وحدها أو العشاء، دون الظهر أو المغرب، وإذا لم يكن يسع إلاَّ بعض الفريضة مع المقدمات لم يجب القضاء
سورة النجم ، ورقمها : 53 ولا يحرم عليهما كما لا يحرم على الجنب قراءة آيات السجدة الواجبة فضلاً عن سور العزائم

هذا ولا كفارة على الجماع في النفاس وإن أثـم.

12
سور العزائم التي لايجوز للحائض قرائتها
سورة فصلت ، ورقمها : 41
سور العزائم التي لايجوز للحائض قرائتها
ويجب عليهما بعد طهرهما قضاء صوم شهر رمضان، وصوم النذر المحدّد بوقت قد صادف فيه الحيض أو النفاس، ولا يجب عليهما قضاء ما يفوتهما من الصلاة الواجبة سواء الصلاة اليومية أو صلاة الآيات أو الصلاة المنذورة في وقت معين
سور العزائم التي لايجوز للحائض قرائتها
م ـ 384: طريقة التعرف على أول الحيض ووسطه وآخره أن يقسم أيام العادة على ثلاثة، فيكون الثلث الأول هو أول الحيض والثاني الوسط والثالث الأخير