وداعا رمضان. كلام جميل عن وداع رمضان

وتنقطع علاقته بربه بعد رحيل هذا الشهر المبارك
تقبله منا يا رب العالمين ومن تأمل أحوال الناس وجد غفلتهم عن رفع الصوت بالتكبير، خاصة عند خروجهم للمصليات، وصفة التكبير: "الله أكبر، الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد"

.

29
في وداع رمضان
وأنبه هنا إلى أمر هام: وهو أن على المسلم أن يتحرى من يعطيه زكاة فطره لأن بعض الناس يتعامل بزكاة الفطر وكأنها هدية، فيعطيها لقريبه الذي لا يستحقها، ويعطيها القريب لآخر من الناس، وهكذا فتصبح زكاة الفطر عادة وليست عبادة، لهذا وجب على من يخرج زكاة فطره أن يتحرى من يستحقها لكي تجزئه
كلمات في توديع رمضان
تأتي على شوق وتمضي على عجل، اللهم تقبل صيامنا
وداعا رمضان
عباد الله: لقد انقضى رمضان سريعاً ولم يبق منه إلا القليل وانصرمت أيامه ولياليه، فهنيئاً لمن صامه وقامه إيماناً واحتساباً، وهنيئاً لمن قرأ فيه القرآن وتلذذ بمناجاة الرحمن، وهنيئاً لمن خرج منه مغفوراً له وقد أعتقت رقبته من النار
لِمَ لا تقوم مدارس القرى والهجر بإظهار فرحة العيد؟! أما عضو جمعية المهندسين الكويتية المهندس حامد الجنيدي فقال «في كل لحظة تفيض الروح شوقا لحبيب لها تبعده الأيام والشهور، وكلما اقترب اللقاء زاد الشوق والحنين إليه، تمر اللحظات وكأنها سنوات ندعو الله فيها أن يبلغنا تلك اللحظة ويجمعنا مع ذلك الشهر المبارك، ولكن ما إن تفرح النفس بقربه، وتغنم فإنه يمضي بلمح البصر ضيفاً عزيزاً، وتبقى في النفس لوعة فراقه، ولا ندري هل يبقى لنا في عمرنا إليه رجوع؟»
وفي رواية لمسلم: "جَارِيَتَانِ تَلْعَبَانِ بِدُفٍّ"، وقد استنبط بعض أهل العلم من هذا الحديث مشروعية التوسعة على العيال في أيام العيد، بأنواع ما يحصل لهم من بسط النفس، وترويح البدن من كلف العبادة إنها تقول لكم : أنا طفلة صغيرة

فإن كنت ممن ختم القرآن عدّة مرات في رمضان.

4
كلمات في توديع رمضان
عبارات وداعاً رمضان
بل لِمَ لا يكون للمدارس والجمعيات والمؤسسات دور في إظهار فرحة العيد ببرامج مفيدة، وألعاب ومسابقات، ولقاءات وجلسات خاصة في أيام العيد الأولى؟! تقبله منا يا رب العالمين
وداعـــا .. يا رمــضــان!