حمد التميمي. يزيد التميمي

خيار اللغة الإنجليزية يظهر في الزاوية اليسرى للشاشة حيث يجب أختياره هذه أطول تدوينة في سلسلة التدوينات عن مدينة سيئول والتي وصلت الآن إلى قرابة الثلاثة الآلاف كلمة وبها أنتهيت تقريري عنها
ستجد أدناه بعض النصائح والحيل في الكتابة ليتدفق نهر الإبداع لديك مرة أخرى

شكراً لك يا صديقي على رسالتك والتي سأحتفظ بها طوال حياتي ضمن أشيائي الخاصة التي أكتسبتها في هذه الحياة.

قصر القضيبية
د. تهاني ناصر حمد التميمي
آمناً في سربه ، معافى في جسده ، عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا بأسرها كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولكن الآن هل نحن نستطيع العيش هكذا؟ بدون قلق المكانة؟ وأنه من رسالة المسيحية وحتى مجيء جاك روسو لم يأتي يشخص يطالب بهدم السياج حو الأغنياء ، أو المحتالون كما أسماهم ، ومن روسو حتى ظهور البيان الشيوعي ، يا أيها العمال أتحدوا حيث كانت الصرخة التي دوّت في العالم ولكن أيضاً ظهرت ثلاث قصص مضادة للقصص السابقة : 1- الأغنياء هم المفيدون وليس الفقراء
يزيد التميمي
بصراحة أنا من الناس الذي ربما يشرب كوب قهوة قبل أن ينام عندما أكون مسافر ، لا أعلم لماذا؟ ومن الأشياء التي أستغربتها هي عندما أقول للبائع قهوة سوداء يقول لي بارده أم حاره؟ أستغرب من سؤاله! عن نفسي فقد أبتعت دفاتر وأقلام ، وأصبحت بشكل يومي ولمدة لاتقل عن ثلاث ساعات من الخربشة Doodling فكرت بوضع صور منها ولكن كانت عشوائية وليست محددة ولا أعلم ربما في وقت لاحق أستعرض شيء منها ، ولكنها كانت تجربة مذهلة لي ، يعتمد على هذه الطريقة وينصح بالقيام بها الكثير من علماء النفس للتعرف على الصوت الداخلي ، وجدت صوتي الداخلي عند قيامي بالخربشة بالقلم والرسم بشكل عشوائي
كانت تجربة لذيذة لا تنسى بالإفطار لديهم ، المخبوزات رائعة وغريبة إيضاً لا طبعا ً لكن بعض الأشياء لا تنتهي أبدا ً كنت أظن الذاكرة تنسى ما تقادم به العهد وسُكِت عن ذكره لكن هيهات ، نسيت وتناسيت الكثير إلا أول رسالة أو هل أقول صداقة! هذا كل ما رأيته هذه الليلة!! عيني كانت تتعب من رؤية هذا الكم المذهل من الكتب ، طريقة تصميم المكتبة والسماح بنفاذ الضوء ، ألم أقل لكم مبدعين بالتصميم الداخلي؟ مكان للمحاضرات الثقافية
بدأت بقراءة الكتاب بعد عدة أشهر رغم هذه العجلة ، وتتالي بعدها البطء وأنا أحاول مضغ هذا الكتاب الثقيل بمحتواه المدهش ، فقد وضع رؤية جديدة أمام عيني أمام منطلق كلمة مكانة ، حيث أخذني من أساس الكلمة و وصولاً إلى معناه النهائي وشكله الأخير في هذا الزمان ،فالكتاب يجاوب أسئلة بدأت تظهر بشده مؤخراً نحو المكانة لم تكن هذه التساؤلات والمطالبات موجودة قبل القرن الثامن عشر ، حيث كان الإنسان لا يعي كثيراً لهذه الطبقية أو البحث عن المكانة كما هو الحال الآن تحت الضغط الشديد الذي يشرعنه المجتمع ، فقد أصبح المجتمع يقيمك حسب مكانتك ، في المستشفى والشارع والمجالس ، لم يعد الشخص مفصولاً عن مكانته التي يصنعها ، فكان هذا الكتاب الذي ساعدني في لملمة المكانة كمفهوم وتعريف بعد خروجي من الحديقة جئت هنا إلى هذا المقهى c

لم أعد الآن أشفق على نفسي كالسابق، علاقتي بذاتي أصبحت علاقة تعظيم وغضب، فتارة أرفعني عاليا بالسماء لفرط مشاعري وحبي للحياة وتارة أود لو ينته العالم ولكم راودتني نفسي أن أبتهل لله بأن يجعل نهايتنا قريبة بها الفايروس الذي انتشر مؤخرا.

19
حجيلان بن حمد التميمي
Pakistan, Ministry of Foreign Affairs
يزيد التميمي
يزيد التميمي
في اليوم التالي وقبل مغادرتنا إلى المطار توجهت لهذا المقهى الممتلئ بالنباتات ، بقيت منتظراً وأنا أشرب كوب القهوة الأخير في سيئول قبل العودة ، كنت أفكر في النهاية ماهو أنطباعي هنا؟ تسعة أيام قضيتها في سيئول وجدت نفسي أن قراري بقضائها كاملة في سيئول كان قراراً صائباً بكل تأكيد ، لعدة أسباب ، منها أن الرحلة من الخليج إلى كوريا قرابة عشر ساعات ، لذلك فهي تحتاج يوم كامل للراحة عند وصولك بالإضافة أن سيئول مدينة يقطنها عشرة ملايين نسمه ، تعتبر من المدن الضخمة في العالم والتي يوجد بها الكثير والكثير من الأماكن التي تحتاج منك عدة أيام للمرور عليها ، في رحلتي القادمة سأتجه إلى جزيرة جيجو وهي تحتاج أن تذهب لها برحلة داخلية عبر الطائرة ومدينة بوسان في أقصى الجنوب وهذه يمكنك أن تذهب لها بالقطار السريع ، أما مطار سيئول؟ لنشاهد آخر الصور والتي سأتحدث بها عن مطار سيئول قبل أن أنهي تقريري عن سيئول