عبدالفتاح القصري. في ذكرى رحيل عبد الفتاح القصري.. عدد زيجاته ولماذا حضر جنازته 4 أفراد فقط

يا براميل القشطة النايحة"، "انتي ست دا انتي ست أشهر بس"، "كلمتي لا ممكن تنزل الأرض أبدا" درس القصري بمدرسة الفرير الفرنسية وتخرج في مدرسة القديس يوسف بالخرنفش، وبدأ مشواره الفني من خلال الالتحاق بفرقة عبدالرحمن رشدي، ثم فرقة و ، وعقب انضمامه إلى فرقة نجيب الريحاني انطلق القصري نحو المجد و
والده كان ثريا يعمل في تجارة الذهب، درس بمدرسة "الفرير" الفرنسية - القديس يوسف بالخرنفش - وليس كما اشيع من انه أُمي وليس متعلم، ومن فرط حبه بالتمثيل التحق بفرقة ثم فرقة ثم بفرقة

قدم القصرى شخصية ابن البلد البسيط خفيف الظل مدّعى الثقافة كما قدم زعيم العصابة والوصولى وكان آخر أفلامه «سكر هانم»، ومن أعماله الأخرى «المعلم بحبح» و«بسلامته عايز يتجوز» و«شيء من لا شيء» و«سى عمر» و«لو كنت مكانى» و«الأستاذة فاطمة» و«من فات قديمه» و«السوق السوداء» و«معلش يا زهر» و«فيروز هانم»، و«تعال سلم» و«حماتى قنبلة ذرية» و«بيت النتاش»، و«على كيفك»، و«عنتر ولبلب»، و«الآنسة حنفي» و«حسن ومرقص وكوهين» و«إسماعيل ياسين في متحف الشمع» و«ابن حميدو» و«إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين».

18
عبد الفتاح القصرى
وفي 8 مارس من العام 1964 اشتدت نوبة السكر على الفنان الراحل وأصيب بغيبوبة وتم نقله إلى مستشفى المبرة حيث لفظ أنفاسه الأخيرة، ولم يحضر جنازته سوى عدد قليل من المشيعين لا يتجاوز 6 أفراد، هم شقيقته بهية والفنانة نجوى سالم وجيرانه قدري المنجد وسعيد عسكري الشرطة وآخر حلاق وصديقة الترزي، ليرحل أحد عمالقة الكوميديا في مصر بعد حياة تراجيدية ومأساوية
عبد الفتاح القصري.. عملاق الكوميديا الذي لقب وانتهت حياته بمأساة
هذه العبارات أصبحت مفردات يتداولها المصريون في حياتهم اليومية، لكنهم اقتبسوها من الفنان الكوميدي الراحل عبدالفتاح القصري الذي تحل اليوم الذكرى الـ53 لوفاته ورغم شهرته مات وحيداً لا يتذكره أحد، فقد عانى من عدة أمراض ألزمته منزله، كما أصيب بالعمى وتعرض لخيانة من زوجته التي نهبت كل ممتلكاته وطلبت منه الطلاق للتزوج من شاب صغير السن، كان القصري يعطف عليه ويعتبره كابنه في صيف 1962 وقف القصري على خشبة المسرح، يؤدي مشهداً أمام إسماعيل يس، وعندما هم بالخروج أظلمت الدنيا أمامه واكتشف الفنان الراحل أنه فقد بصره وظل يصرخ ويردد أنه
عبد الفتاح القصرى
اشتهر عبد الفتاح القصري بقامته القصيرة وشعره الأملس وإحدى عينيه التي أصابها الحول فأصبح نجما كوميدياً، بالإضافة إلى طريقته الخاصة في نطق الكلام وارتداء الملابس
© متوفر بواسطة Al-Ain المدهش في حياة هذا الرجل أنه كان مصدرا للبهجة، وعاش عمره كله من أجل إسعاد الناس، ولكنه ذاق مرارة الألم والمرض مثل عبد الفتاح القصرى حوالي 63 فيلم وكان اخرها سكر هانم 1960
ليس هذا فقط بل أقامت مع زوجها الجديد في شقة الفنان الراحل وتركته حبيساً في غرفة من الشقة بمفرده حتى أصيب بتصلب في الشرايين وفقدان للذاكرة، مما اضطر شقيقته إلى أن تأخذه بشقتها في حي الشرابية شمال القاهرة وتقوم برعايته

ومن الافلام التي قدمها المعلم بحبح 1935 ومبروك عام 1936 ولو كنت غنى عام 42 ومن فات قديمه عام 43 واحب البلدى 45 والسوق السوداء وفيلم الدنيا بخير 46 وعودة طاقية الاخفاء ومجد ودموع وعروسة البحر عام وبنت المعلم ومن الافلام التي قدمها عام 48 سكة السلامة والصيت ولا الغنى واحب الرقص وفي الخمسينيات قدم دموع الفرح والعقل زينة وليلة الدخلة وو حماتى قنبلة ذرية وبيت الاشباح وبيت النتاش وعلى كيفك وشمشون ولبلب وعشرة بلدى وحرام عليك ونساء بلا رجال وحسن ومرقص وكوهين وابن حميدو وإسماعيل يس في مستشفى المجانين وفي السيتنات قدم بين ايديك وسكر هانم وبنات بحرى.

3
عبد الفتاح القصرى
تزوج النجم الراحل أربع مرات في حياته، كما ظل حلم الإنجاب يراوده، ولم يشغله ذلك عن تألقه ونجاحه ونجوميته، فبعد زواجه للمرة الثالثة أيقن أن هذا الحلم لن يتحقق، ففكر فى تبنى طفل، وهي الفكرة التى رفضتها زوجته الثالثة، وتزوج المرة الرابعة من "سهام" التي تصغره بسنوات كثيرة وكانت تعمل ممرضة بالمستشفى الذي كان يعالج فيه، بعد إصابته بالعمى نتيجة ارتفاع شديد في السكر
عبد الفتاح القصري
في ذكرى رحيل عبد الفتاح القصري.. عدد زيجاته ولماذا حضر جنازته 4 أفراد فقط
ولم يلعب القصري بطولة مطلقة وإنما كان دائماً صديقاً للبطل أو بمصطلح السينما دور " السنيد" للبطل