البنك المركزي السعودي ساما. «ساما» يطرح مسودة «قواعد التقنية المالية التأمينية» لمرئيات العموم

كما تتضمن القواعد تنظيم عدة ركائز أساسية، كأحكام الممارسة والترخيص، والتزامات الممارسين على عدة أصعدة، كالتزامات البيئة التقنية، ودقة وحفظ معلومات العملاء، وأيضًا السلوكيات العامة للأعمال، كحفظ حقوق العملاء، والرقابة والالتزام
وشرح أن هذه التجارب في الوقت الحالي "مخصصة فقط للمؤسسات المالية المشاركة في المشروع في المدفوعات عبر الحدود، وقد كانت فكرة المشروع إثباتا لمفهوم عمليات المدفوعات ومن أجل تمكين المؤسسات المالية من إنجاز التجربة في بيئة آمنة لتعزيز الابتكار المالي" وأوضح البنك في بيان له عبر موقعه الإلكتروني أن إصدار هذه القواعد؛ يأتي انطلاقاً من جهود البنك المركزي السعودي المستمرة لتطوير قطاع التأمين، ومواكبةً للتطورات في صناعة التأمين بشكل عام، وخدمات التقنية التأمينية بشكل خاص، وكذلك استمراراً لجهوده في دعم وتمكين أعمال التقنية المالية، التي نتج عنها ظهور العديد من شركات التقنية المالية، إلى جانب التطور الملحوظ للتقنية في نشاط التأمين

وستستخدم العملة فقط من قبل البنكين المركزيين والبنوك المشاركة في المبادرة كوحدة تسوية لعمليات البنوك التجارية في كلا البلدين؛ سواء كانت عمليات محلية أو عمليات بين حدود البلدين، وجرى على مدار عام كامل تصميم حلول الاستخدام، وتنفيذها، وإدارتها، وتم توثيق الحلول، والنتائج، والدروس الرئيسية المستفادة في تقرير مشروع "عابر"، الهادف إلى أن تسهم مخرجات المشروع بشكل كبير في المحتوى المعرفي في هذا المجال، وإرساء أسس العمل المستقبلي المُخطط لاستكشافه في السنوات المقبلة.

ساما للعربية: العملة الرقمية في السعودية بطور التجربة
ويمكن الاطّلاع على مشروع المسودة من خلال الرابط التالي : اقرأ أيضا:
"ساما" يطرح مسودة "قواعد التقنية المالية التأمينية" لاستطلاع المرئيات
وتهدف مبادرة "مشروع عابر " إلى إثبات مبدأ وفهم ودراسة أبعاد إصدار عملة رقمية للبنوك المركزية Wholesale CBDC ، واستخدام تقنية السجلات الموزعة عن كثب من خلال التطبيق الفعلي، والتعامل مع هذه التقنيات بشكل مباشر من أجل تنفيذ التحويلات المالية بين البنوك في البلدين بشكل يضمن تقليص مدة إنجازها وتخفيض تكلفتها، عن طريق إصدار عملة رقمية للبنكين المركزيين مغطاة بالكامل صادرة بشكل مشترك بين "ساما" ومصرف الإمارات المركزي
«ساما» يطرح مسودة «قواعد التقنية المالية التأمينية» لمرئيات العموم
وأشار إلى أهمية التقدم بتجارب ذات أهمية، من موقع المملكة في مجموعة العشرين، ولاستشراف المستقبل، عبر التعاون مع مؤسسات دولية مثل بنك التسويات الدولية وغيرها والتي تسعى إلى استخدام أوسع للتقنيات المالية، ووضع إطار عالمي أو دولي لها
كما تتميز القواعد بالشمولية في تنظيم مبادئ أعمال التقنية المالية التأمينية بكافة أنشطتها، حيث تهدف إلى حماية حقوق المتعاملين مع ممارسي أعمال التقنية المالية التأمينية، وتشجيع المنافسة العادلة في تقديم الحلول والخدمات التقنية، وذلك في سبيل توطيد واستقرار القطاع وتنميته وأعرب الجانبان عن أملهما أن يمثل المشروع قاعدة لمزيد من الدراسات والتطبيقات بالمشاركة مع البنوك المركزية والمنظمات الدولية ذات العلاقة التي تركز بشكل خاص على دراسة الانعكاسات التي قد تترتب على أدوات السياسة النقدية واستقرار القطاع المالي، وتأثير الاحتمالات الفنية المختلفة على الأُطر التنظيمية، والقطاع بشكل عام
كشف زياد اليوسف وكيل المحافظ للتطوير والتقنية في البنك المركزي السعودي "ساما" في مقابلة مع "العربية" أن مشروع العملات الرقمية "يظل في مرحلة التجارب، ومبادرات الابتكار، ولن يجري تعميم تطبيق آليات مثل تقنيات BLOCK CHAIN قبل استنفاد كافة الدراسات التقنية والعملية على أرض الواقع" وأشار إلى أن مسودة القواعد تهدف إلى تمكين ممارسي أعمال التقنية المالية التأمينية من أداء أعمالهم وفقاً لإطار تنظيمي، يضمن مرونة الالتزام، ويحفز الابتكار

وكان البنكان المركزي السعودي ومصرف الإمارات المركزي قد أكدا أن النتائج النهائية لمشروع "عابر" للعملة الرقمية أتت متوافقة مع نتائج التجارب المماثلة لعدد من البنوك المركزية في إثبات أن تقنية السجلات الموزعة ستسهم في تزويد البنوك المركزية بالقدرات اللازمة لتطوير أنظمة الدفع على المستويين المحلي وعبر الحدود.

"ساما" يطرح مسودة "قواعد التقنية المالية التأمينية" لاستطلاع المرئيات
الجدير بالذكر أن عدد العقود المستفيدة من برنامج تأجيل الدفعات منذ انطلاقه في 14 مارس 2020م وحتى تاريخه تجاوز 87 ألف عقد، فيما بلغت قيمة الدفعات لتلك العقود نحو 77,3 مليار ريال
«ساما» يطرح مسودة «قواعد التقنية المالية التأمينية» لمرئيات العموم
وقال البنك المركزي في بيان، إن إصدار هذه القواعد يأتي انطلاقاً من جهوده المستمرة لتطوير قطاع التأمين، ومواكبةً للتطورات في صناعة التأمين بشكل عام، وخدمات التأمينية بشكل خاص، وكذلك استمراراً لجهوده في دعم وتمكين أعمال التقنية المالية، التي نتج عنها ظهور العديد من التقنية المالية، إلى جانب التطور الملحوظ للتقنية في نشاط التأمين
ساما للعربية: العملة الرقمية في السعودية بطور التجربة
وأوضح البنك المركزي السعودي أنه سيتم استقبال المرئيات والملاحظات على مشروع مسودة «قواعد التقنية المالية التأمينية» خلال 30 يوماً، علماً أنَّ جميع المرئيات والملاحظات ستكون محل الدراسة؛ لغرض اعتماد الصيغة النهائية لهذه القواعد
كما تأتي هذه الخطوة انطلاقاً من دور البنك المركزي السعودي في المحافظة على الاستقرار النقدي ودعم استقرار القطاع المالي وتعزيز الثقة فيه ودعم النمو الاقتصادي، وضمن جهود الدولة -أيدها الله- المتواصلة في التعامل مع جائحة فيروس كورونا COVID-19 والتدابير المتخذة لتخفيف آثارها المالية والاقتصادية على مختلف الأنشطة الاقتصادية وبيّن البنك المركزي، أن مسودة القواعد تهدف إلى تمكين ممارسي أعمال التقنية المالية التأمينية من أداء أعمالهم وفقاً لإطار تنظيمي، يضمن مرونة الالتزام، ويحفز الابتكار
كما يتطلع البنك المركزي السعودي من خلال مسودة القواعد إلى تنظيم العلاقة ما بين الممارسين للتقنية المالية التأمينية وعملائهم، بما يضمن حقوق أطراف العلاقة، وتوفير الخدمات المناسبة للمستفيدين من الأعمال كذلك تتضمن القواعد تنظيم عدة ركائز أساسية، كأحكام الممارسة والترخيص، والتزامات الممارسين على عدة أصعدة، كالتزامات البيئة التقنية، ودقة وحفظ معلومات العملاء، وأيضًا السلوكيات العامة للأعمال، كحفظ حقوق العملاء، والرقابة والالتزام

كما يتطلع البنك المركزي من خلال مسودة القواعد إلى تنظيم العلاقة ما بين الممارسين للتقنية المالية التأمينية وعملائهم، بما يضمن حقوق أطراف العلاقة، وتوفير الخدمات المناسبة للمستفيدين من.

20
بُشرى سارة من «البنك المركزي» للقطاع الخاص بشأن برنامج تأجيل الدفعات
وكشف أن التجربة المشتركة مع مصرف الإمارات المركزي، كانت بناء على استخدام أموال حقيقة، فقد كانت العملة مغطاة بالكامل من المؤسسات التي شاركت في المشروع وجرى إصدار العملة مغطاة لعمليات الحوالات بين السعودية والإمارات أو بين البنوك الثلاثة المشاركة في التجربة
البنك المركزي السعودي يقرر رفع سقف أذونات ساما لـ10 مليارات ريال
أعلن البنك المركزي السعودي ساما طرح مشروع «مسودة قواعد التقنية المالية التأمينية»، داعياً في هذا الصدد العموم والمهتمين والمختصين — تعزيزاً لمبدأ الشفافية والمشاركة — إلى إبداء مرئياتهم وملاحظاتهم على المشروع
بُشرى سارة من «البنك المركزي» للقطاع الخاص بشأن برنامج تأجيل الدفعات
وأكد أن الهدف من "تجربة التقنيات الحديثة في النظام المالي، يأتي لاستكشاف جوانبها والفوائد منها والمحاذير منها من ناحية البنك المركزي والبنوك التجارية من أجل استشراف المستقبل، وحتى يكون لها دور محوري في النظام المالي وتكون عملية استكشاف مهمة"