المنافق نفاقًا أكبر أشد كفرًا من الكافر. المنافق نفاقا اكبر اشد كفرا من الكفار صح ام خطأ

طبعا العلويين هم طائفة من الشيعة الجعفرية الإثني عشرية مهمة قطر والسعودية وتركيا الأردوغانية تصفية المقاومة الحقيقية التي تقف بوجه أسرائيل ، وتنفيذ المشروع الأمريكي ألصهيوني لتقسيم البلدان العربية الى دويلات صغيرة على أساس طائفي ، بحيث لا تشكل خطرا في المستقبل على الكيان الصهيوني ، وهذا هو مشروع كيسنجر القديم ، الذي أحياه بايدن أثناء الغزو الأمريكي للعراق ، واليوم يريد تطبيقه المسلحون التكفيريون في سوريا ، والتكفيريون والبعثيون في العراق ، الذين أستغلوا تجمعات الأنبار لتحقيق هذا الهدف أذ تسللوا داخل صفوف المعتصمين لتحقيق أهداف ثلاثي الشر تركيا ، السعودية قطر ، بدفع من بعض السياسيين العراقيين المرتبطين بأجندة محور الشر
الصحابي الجليل الذي عاش مع رسول الله، والذي وضع روحه على كفه في الحرب، والذي فدى النبي بروحه وماله يخشى أن يكون منافقاً أسامة الّذي قتل من رآه بأمّ عينيه شاهرا سيفه يقتل به المؤمنين

الحادي والخمسون : وقال الشيخ سليمان العلوان حفظه الله : وقد حكى غير واحد من العلماء الإجماع على أن مظاهرة الكفار على المسلمين ومعاونتهم بالنفس والمال والذب عنهم بالسنان والبيان كفر وردة عن الإسلام قال تعالى { ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين }.

10
الموقع الرسمي للشيخ محمد صالح المنجد
وكذلك النفاق: منه ما هو أكبر، كما في قوله تعالى: إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ {المنافقون:1}
تأملات قرآنية
هذا أصل من أصول الدّين: ألا وهو وجوب الحكم بالظّاهر، وممّا يؤيد هذا الأصل أنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم أجاز مناكحة المنافقين وتوريثهم، فقد ورِث عبد الله -وهو من خيار المؤمنين- أباه ابن سلول -وهو من كبار المنافقين-
صفات المنافقين والحذر منهم
وهذه الانواع — كفانا الله شرها وسوء طبعها — يجب أن يكون التعامل معها تعاملاً خاصاً في نطاق ضيق ما أمكن ، لأن التوسع في التعامل معهم في كل شيء تكون عاقبته غير محمودة غالباً ، لأنك في أي تعامل تريد أن تتعامل مع شخص ثقة وكفؤ يمكن الاعتماد عليه ، يكون لك لا عليك ، يكون معك صافي النية بوجه واحد لا بوجهين! فكانت البداية يوم عزم النبيّ الله صلى الله عليه وسلم على إرسال: سريّة غالب بن عبد الله اللّيثي رضي الله عنه
وقدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا بنا نراه يغضب غضبا شديدا!! وقال: القول في تأويل قوله تعالى "ومن يتولهم منكم فإنه منهم" يعني تعالى ذكره بقوله "ومن يتولهم منكم فإنه منهم" ومن يتول اليهود والنصارى دون المؤمنين فإنه منهم ، يقول: فإن من تولاهم ونصرهم على المؤمنين فهو من أهل دينهم وملتهم؛ فإنه لا يتولى متول أحدا إلا وهو به وبدينه وما هو عليه راض، وإذا رضيه ورضي دينه فقد عادى ما خالفه وسخطه وصار حكمه حكمه
وما نريد ان نقوله: ان علينا ان نحذَر وان نحذِّر الناس من النفاق ومن بوابته وهي الكذب، حتى تطهر البلاد من الالتواء والكذب والتدليس، وعندها سوف نرى ان الامة تزدهر وتتقدم الى الامام والى الكمال يوماً بعد يوم دقق في هذا الكلام، هذا الكلام دقيق جداً: لو أنك انتزعت من فم النبي وهو سيد الخلق وحبيب الحق والمعصوم والذي يوحى إليه انتزعت حكماً لصالحك ولم تكن محقاً لن تنجو من عذاب الله، أينفعك في الأرض أحد إذاً؟ سيد الأنبياء قال لك: معك حق، أفتى لك، أعطاك فتوى، حكم لك، ولم تكن محقاً، لن تنجو من عذاب الله أبداً، لن تنجو من عذاب الله إلا أن تكون على منهجه وطاعته، فعلاقتك مع الله وحده أما المؤمنون فيقرّبوك من الله بالعلم وبالحال، لكنهم لا يحولون بينك وبين تأديب الله لك

المؤمن قد يقع في تقصيرات كثيرة لكنه لا يكذب، الكذب يتناقض مع إيمانه، لذلك تحترم إنسانًا صادقًا مُقَصِّرًا، ولا تحترم إنسانًا كاذبًا مُدَّعيًّاً.

26
الفرق بين الكفر والشرك
لذلك قالوا: المؤمن يمر في اليوم بأربعين حالاً، حال الخوف، حال الرجاء، حال الخشية، حال الطمع برحمة الله، حال الخوف الشديد من عقاب الله، قال: المنافق يبقى أربعين سنة في حال واحد، مطمئن، النفاق من علاماته أن المنافق لا يعلم أنه منافق، أما المؤمن فمن علاماته أنه يظن أنه منافق
صفات المنافقين والحذر منهم
الموقع الرسمي للشيخ محمد صالح المنجد
وطبعاً هذه الانواع ليست كلها ، ولكن أهمها ومن هو العاصي؟ وهل العاصي منافق؟
والحزم سوء الظن، وسوء الظن عصمة ، ولكن سوء الظن يكون مع الدليل، أما بلا دليل

.

تأملات قرآنية
ولذلك فإن الكذب مردوع عنه شرعا إلى ابعد الحدود، ولذا نرى هذه الروايات ونرى ايتنا الشريفة صريحة أو كالصريحة في المقدمة الثانية التي ذكرناها واشارت لها الروايات: ان الكذب هو بوابة النفاق
الفرق بين الكفر والشرك
إليك قصّة تعيد الصّواب لكثير ممّن يجهلون أو ينسون هذا الحكم
الفرق بين النفاق والكفر
وقال القرضاوي إن البعض صدق ما قاله النظام السورية عن نيته 'تحرير فلسطين' ولكنه لم يفعل شيئا لعقود مضيفا: 'لم يطلقوا رصاصة واحدة على إسرائيل وأسقطوا القنيطرة قبل أن تسقط وسلموها لإسرائيل بعد أن كان للجيش السوري فيها مكان حصين